قبيلة تحكمها النساء ويتصف رجالها بالأنوثة قبيلة التشامبولي الغينية

Estimated read time 1 min read

قبيلة تحكمها النساء ويتصف رجالها بالأنوثة قبيلة التشامبولي الغينية حيث تحكم النساء ويرقص الرجال .

 

على عكس المواقف السائدة في حضاراتنا تجاه الجنس . في قبيلة التشامبولي المرأة هي السائدة والمتجردة عن العواطف وهي التي تأمر وتنهى وزمام الأمور بيدها أما الرجل فهو أقل إحساسا بالمسؤولية ويعتمد على النساء في حياته فهم الاتي يقمن بصيد السمك وجمع الطعام . والمسؤولات عن كافة النواحي المادية ويقمن بالزراعة والحرث ورعي الغنم والنسيج وصناعة الأدوات . بينما يرتب الرجال خصل شعرهم ويحملون أقنعتهم أو يتدربون على العزف ونفخ الناي ويهتم الرجال فيهم بالرقص على عكس النساء ويهتم الرجال بالتصوير ويتدربون على السير الهويني أي الانثوي ويحاولون اكتساب الرقة الساحرة للممثلات ويقضون حياتهم في تمثيل دور مسرحي على خشبة المسرح أملا في ان يمتعن نسائهم بهذا الدور والتمثيل الذي يأدونه .

تشامبولي

ويقون الرجال أيضا بوظيفة رعاية الطفل والتنظيف والطبخ وفي المساء يستقبلون الزوجة بعد رجوعها من العمل بالزهور والعطور والترفيه عنهن والعزف على الغيتار ويأخذ الرجال مصروفهم من النساء وأقصى طموح لهم هو إرضاء زوجاتهم . يعمل النساء سويا في تعاون بينهم ويسود بيهم جو الموده والمحبه بينما يسود بين الرجال التوتر وملاحظة تتسم عادة بالخبث فيما بينهم . يصنع نساء التشامبولي ثروة القبيلة بنسج وبيع شباك الصيد والأدوات اما الرجال فيقمن بالتسوق وهم في أبهى الرياش ومحارات الزينة . حتى في الحياة الجنسية .

قبيلة تحكمها النساء ويتصف رجالها بالأنوثة – YouTube

فالنساء هن من يقمن بالمبادرة بينما يترقب الرجال على استحياء وخجل وخوف وينتظرون مبادرة النساء لهم . يعتمد الطفل على أمه ولا تتركه أمه وحيدا او بعيدا عنها وتأخذه الى كل مكان تذهب اليه . وعندما يبلغ عمره ال 8 يبدأ الطفل بالذهاب للحفلات ولكن لا يهتم افراد القبيله به الى ان يبلع ال 12 من عمره حيث يقومون بعمل احتفال له وتمييزه بعلامه على جسده . ويراقبه أباه واخوته الكبار بحقد وهو ينمو ويكبر ويدخل طور الرجولة . ويراقبون تصرفاته نحو زوجاتهم ويشكون فيه اذا مر من ممرات النساء . ويختار النساء للطفل زوجته من أقارب أمه وهو في سن ال 10 او 11 وتذهب الفتاة المتزوجه الى بيت أقاربها وتبدأ في العمل معهن . مع النساء الأخريات . كما يشعرن بالسعادة مع بعضهن في العمل . اما الرجال فشعور الحقد والكراهيه والحذر متفشي بينهم عندما يجتمعون وتكثر بينهم المشاكل والخلافات على عكس النساء فهمن يعملن وليس لهم وقت فراغ لهذه الخلافات . ويقمن أيضا بالحفلات التي لا يحضرها الرجال .

tidjani lakhdar

ربما تفضل التالي

+ There are no comments

Add yours